متى يأتي التاريخ؟

وافقت مقدونيا الشمالية، بالاتصال مع اليونان، على
تغيير اسم البلاد. كان شرطًا للانضمام إلى الناتو
والاتحاد الأوروبي. لقد أوفى أعضاء الناتو بهذا الالتزام،
لكن الاتحاد الأوروبي لم يفعل ذلك. لهذا السبب تتساءل
مقدونيا الشمالية عن إعلان موعد بدء المفاوضات.